السبت، يونيو 29، 2013

خسئت يا مرسي

خسئت يا مرسي؛ إذ أسهمت بسوء إدارتك وأدائك المتردي في أن تجعل للفلول والفسدة والمنحطين مكانا بين معارضيك الذين يستهدفون مصلحة البلاد والعباد فاختلط المشهد على الجميع!
أقول إن مرسي لم يثبت أنه يصلح رئيسا .. ليس لأن الأوضاع الاقتصادية والمعيشية والسياسية في تدهور، وإنما لأنه لم يقدم حتى رؤية وبرنامجا لإصلاح الأوضاع؛ حتى وإن تم ذلك في عقد من الزمان أو أكثر.
أقول إن جماعة الإخوان لم تكن على قدر المسئولية .. ظنّت أنها قادرة على أن تحكم وحدها .. اغترّت بنفسها وبقدراتها المزعومة فانكفأت على نفسها، وهذا سبب رئيس للمشهد الدموي العبثي الذي نراه الآن. يد الجماعة ليست نظيفة تماما، بل ملطخة بدماء مصرية؛ إذ كان لها دور في إحداث الفرقة وبث الفتن في المجتمع.
أقول: حسبي الله ونعم الوكيل في كل من يدمر هذا الوطن عن قصد وعن جهل .. وهنا فإن الجهل يكون بأن يظن الشخص أنه يعمل لصالح البلد، في حين أنه يعمل على تدميرها! أدعو الله أن يرنا الحق حقا وأن يرزقنا اتباعه!

ليست هناك تعليقات: