الاثنين، ديسمبر 29، 2008

Gaza .. Egypt .. Arab & Muslim countries

My first post in this blog entitled "All for one and one for all" was about the Palestinian dilemma and the clash between the two main factions; Fatah and Hamas. This was in 2006! And now, it is Gaza bleeding because of this clash, in addition to other external factors. I really feel bad about what is happening to our brothers and sisters in Palestine.
Egypt is the leading Arab country, and it should exert all possible efforts to end these atrocities committed in Palestine. Arab countries must stop the bla bla bla thing and take actions rather than blaming Egypt. Each one of us has responsibility. People demonstrate and leaders decide. Now all are doing the same, they just shout and do nothing. Two days ago, the Sudanese president talked on Aljazeera, which plays a nasty role in this dilemma, saying that leaders should stop these horrifying attacks on Gazans, other Arab leaders did the same; shouting, but the problem is that they are the leaders, they are the ones who should take actions!! We are very good at shouting and crying, but when it comes to implementing, we fail.

السبت، نوفمبر 29، 2008

Condolences to India

Namaste! I am an Egyptian Muslim, and I am really sorry for what happened in Mumbai. All of us in Egypt and the Arab-Muslim world feel bad about these horrifying attacks, may God rest the souls of the dead in peace. We are all victims of terrorism, and I hope that we will see one day a better peaceful world.
Writing this post gives me also a chance to say this out loud: Break the siege on Gaza.


الاثنين، يوليو 21، 2008

مؤتمر ويكيمانيا الرابع


ناقش العديد من القضايا وحضره ما يزيد عن 600 شخص
مؤتمر ويكيمانيا الرابع يدعو شباب العالم العربي لتطوير الويكيبيديا العربية


أيمن الشربيني - تضمنت فعاليات مؤتمر ويكيمانيا الرابع بمكتبة الإسكندرية، والذي عقد في الفترة من 17 إلى 19 يوليو الجاري، جلسات متنوعة شارك فيها أكثر من 600 شاب من 45 دولة، يسهمون في المشاريع المتعددة التي تديرها مؤسسة ويكيميديا، والتي تشمل الموسوعة الحرة "ويكيبيديا"، وويكي الأخبار، وغيرها

وفيما يتعلق بسبل تطوير الويكيبيديا العربية، قدّمت أود فيفير محاضرة عن التحديات اللغوية والديموجرافية التي تواجه تقدم الويكيبيديا العربية، أشارت فيها إلى أن اللغة العربية تحتل المرتبة الخامسة في قائمة اللغات الأكثر انتشاراً في العالم، حيث إنها -وفقاً لويكيبيديا– اللغة الأم للملايين من الأشخاص، ولكن بالرغم من ذلك لم تتمكن النسخة العربية من ويكيبيديا من النمو بالصورة المتوقعة، ويظل مستوى المشاركة فيها غير متكافئ مع عدد المتحدثين بلغة الضاد. إذ تضم موسوعة الويكيبيديا العربية حوالي 65 ألف مقال، في الوقت الذي تضم فيه نظيرتها الإنجليزية ما يقرب من 2 ونصف مليون مقال، والويكيبيديا البولندية نصف مليون مقال

ورأى بعض الحضور أهمية استخدام اللهجات العربية المحلية في الويكيبيديا العربية، أي استخدام العربية المصرية أو الخليجية أو المغاربية، وهو ما أثار انتقادات البعض، حيث رأوا أن ذلك سيؤدي إلى إحداث بلبلة، وأنه من الأهمية بمكان مناقشة كيفية تفعيل المساهمة في تحرير الويكيبيديا العربية بدلا من الحديث عن اللهجة التي يمكن استخدامها

وأكد المدون المصري علاء سيف الإسلام أن الويكيبيديا العربية تحتل مرتبة متخلفة للغاية مقارنة بنظيراتها من اللغات الأخرى، أخذا في الاعتبار عدد المتحدثين بالعربية حول العالم. وأضاف أن المشكلة لا تكمن فقط في قلة المقالات المكتوبة في الموسوعة العربية، وإنما تكمن أيضا في قلة عدد المساهمين في تحريرها وهو ما يؤثر بالتالي على كفاءة وقيمة المحتوى المكتوب
وأرجع سيف الإسلام نجاح تجربة التدوين في العالم العربي إلى نمو الوعي لدى الشباب بأهمية المشاركة في الحياة السياسية، مضيفا أن مجتمع المدونين ينظمون العديد من الفعاليات، طارحا تساؤل حول ما يمكن "للويكيبيديانز" أو المساهمين في تحرير الويكيبيديا القيام به في هذا الإطار

إلا أن ضعف المحتوى العربي على الويكيبيديا والإنترنت عموما لم يثبط من همة بعض الشباب العربي الذي وضع نصب عينيه هدفا واحدا، وهو الارتقاء بالثقافة والعلوم العربية. ومن هذا المنطلق، كان بناء المعرفة الهندسية العربية محور إحدى جلسات مؤتمر ويكيمانيا الرابع، والتي ألمح فيها المهندس حسين غالي إلى أن عدد المقالات المتعلقة بالهندسة باللغة العربية على موقع الويكيبيديا حوالي 80 مقالة، وهو عدد قليل جدا بالنسبة لعدد المهندسين المصريين والعرب. وأسهب غالي في الحديث عن مشروع تطوير المعرفة الهندسية على موسوعة ويكيبيديا الحرة، وتتلخص فكرة هذا المشروع في أن جميع صور التقدم العلمي والتكنولوجي تستند إلى كم كبير من المعرفة النظرية والعملية في جميع المجالات الهندسية، لذا، فإنه من أجل سد الفجوة التي تفصل بيننا نحن أبناء الحضارة العربية وبين الغرب، فإنه يتعين تحصيل هذا الكم من المعرفة وصياغته بلغتنا وتنظيمه وعرضه بالشكل الذي يتيح لنا استيعابه بشكل جيد، وفي نفس الوقت متابعة أحدث ما وصل إليه العلم والتكنولوجيا ورده إلى المبادئ الأولية

وأوضح غالي أن العمل يجري في هذا المشروع بداية من تجميع مراجع ومصادر حول مختلف أنواع المعرفة الهندسية، بالإضافة إلى قيام المشاركين بالاطلاع على هذه المراجع واستخلاص أهم المفاهيم والمصطلحات الموجودة بها، على أن توضع هذه المفاهيم كرؤوس لموضوعات مقترحة ضمن قائمة موضوعات كل مجال من مجالات المعرفة الهندسية. كما ستتم ترجمة المعلومات الواردة في المراجع بشأن كل موضوع، ثم تأتي مرحلة يتم فيها التحقق من وجود هذه الموضوعات على ويكيبيديا العربية، وإن بمسميات أخرى، كما سيتم التحقق من وجود هذه الموضوعات على ويكيبيديا باللغات الأخرى (على الأخص بالإنجليزية). وأكد أنه سيتم تجميع المواد العربية الموجودة على الإنترنت حول هذا الموضوع، كما سيتم تجميع المواد التوضيحية مثل الصور والمخططات والرسوم التوضيحية المتحركة وما إلى ذلك، ووضعها على ساحة إنشاء الصور، بعدها تأتي مرحلة البدء في صياغة مقال جديد بحيث يراعي معايير الجودة للمقالات في هذا المشروع وفي ويكيبيديا

وفي جلسة بعنوان: "ديبلوبيديا: ثقافة الويكي في وزارة الخارجية الأمريكية"، حدد إريك جونسون، مدير فريق إدارة المعلومات بوزارة الخارجية الأميركية، التحولات الثقافية التي واكبت الاستخدام المتزايد للديبلوبيديا، واصفا التغيرات التنظيمية التي حدثت لاستيعاب هذا المجال الجديد. كما ألقى الضوء على الكيفية التي مكنت مكتب وزارة الخارجية للدبلوماسية الإلكترونية من توجيه وتشجيع نمو الويكي

وفي محاضرة عن "استخدامات الويكي في سبيل المشاركة السياسية"، عرض الباحث الإسباني إنريك سينابري ايدالجو، تطبيقات الويكي التي أصبحت جزءاً من الحياة السياسية الإسبانية، ذاكرا المواقع التي أسهمت في تنظيم مظاهرة قومية جمعت 28 % من الشعب الإسباني رداً على تفجيرات مدريد في 2004 والتي أدت إلى سقوط حكومة أزنار. هذا إلى جانب المواقع التي دعت إلى التظاهر في سبيل توفير مساكن للشباب، وموقع ويكي يسمح للزائرين بتعديل الدستور الإسباني، وإن كان على سبيل اللهو، وموقع ويكي آخر يجمع الوعود الانتخابية للمرشحين النيابيين

يذكر أن مؤسسة "ويكيميديا" هي مؤسسة غير هادفة للربح، تتخذ من مدينة فرانسيسكو، في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، مقرًّا لها، ولكن فروعها المحلية تنتشر في عدد كبير من دول العالم. تم تأسيس المنظمة عام ٢٠٠٣ ومنذ ذلك الحين وهي تعمل كبوابة يتم من خلال مشروعاتها المختلفة السعي لتطوير المحتوى المتعدد اللغات ونشره مجانًا على الإنترنت. وتضم مشروعات المؤسسة: ويكيبيديا وويكاموس وويكي الاقتباس وويكيميديا كومونز، وقد أحدثت مشاريع ويكي ثورة في صور مشاركة المعرفة، حيث تعد إلى يومنا هذا من أكثر المواقع استقبالاً للزيارات على شبكة الإنترنت

وقد وقع الاختيار على مكتبة الإسكندرية لتنظيم مؤتمر "ويكيمينيا" الرابع بعد نجاحها في التغلب على عروض لاستضافة المؤتمر مقدمة من مدينة أطلانطا بولاية جورجيا الأميركية ومدينة كيب تاون بجنوب أفريقيا، إذ حصلت المكتبة على أكبر عدد من النقاط في المعايير الإثنى عشر التي تم تحديدها من قبل المؤسسة، ومنها: الإقامة، والموقع، وتوافر خدمات الإنترنت، والقوانين والثقافات المحلية، والتغطية الإعلامية، والفريق المنظم، والتناوب بين القارات، والتفاعل الاجتماعي، وقضايا التأشيرات والهجرة

الأربعاء، مايو 14، 2008

End of the World!


Are we going to face the end of the world, humanity, and life?! This what I thought of when I attended the Climate Change Conference held at the Bibliotheca Alexandrina (Library of Alexandria) from 10 to 13 May, and was attended by high profile scientists from around the globe.The organizers of the conference arranged a public session, so that ordinary people and Media representatives can meet with experts, and discuss with them the great threat of the climate change phenomena. During this session, we have watched the full movie of Mr. Al Gore, the former vice president of the US, entitled "An Inconvenient Truth". What we have to be aware of is that Egypt is on the top of the countries threatened by the side effects of the global warming. Alexandria, Kafr El Sheikh, Port Said, and most of the Delta will drown by sea water. Consequently, about six million people will be refugees inside there own country. Moreover, because of the climate change, agriculture will be affected badly, which will lead to starvation. The Nile will dry up, or at least, we will lose 70% of our water sources. Some diseases, which we have successfully fought before, will appear again, such as malaria.
All what I have written above is not going to happen in the next century! this will take place, as said by 99% of accredited researches, in about 35 years from now, if there are no measures to be taken and mitigation to be done.
The climate crisis will not only affect Egypt, it will also harm many parts of the world, particularly in Asia and Africa. But that doesn't mean that Florida as an example will not drown. More precisely, Disney Land will disappear, many parts of NY, and other states in the US. The problem is that developing countries are the most vulnerable to the problems of the global warming, although their contribution in this phenomena is not compared at all to the US, which is the biggest pollutant country in the whole wide world. So, why on earth it doesn't join the Kyoto Protocol that aims to mitigate the climate change?!
I personally advise all of you to watch the "An Inconvenient Truth". It will answer all your questions regarding this issue, and enrich your knowledge. It is an excellent peace of art, which no doubt deserves the Nobel Peace Prize.

الأربعاء، أبريل 16، 2008

مرارة

أصبت مؤخرا بحالة غريبة لم أعهدها منذ أكثر من سنة أو أكثر بكثير، لقد كتبت عدة تدوينات في وقت قصير مقارنة بما ألفته، وهذا يدهشني. بأي حال، ليس هذا هو سبب تلك التدوينة الجديدة، إنما هي تأتي تنفيسا عن ألم عميق أشعر به، حيث أشاطر به أحزان أخت لي لا تربطني بها صلة الدم، بل أكثر من ذلك بكثير. لقد انفطر قلبي حزنا عندما علمت بمصابها الأليم، بل الأكثر من ذلك، شعرت بالمرارة تغص حلقي، نظرا لظروف ذلك المصاب الشنيع. إنه ليس بوفاة حبيب أو مرض قريب، إنما تدمير شخص، وبالتالي عائلته وأقاربه والمحيطين به والمتعاملين معه، وربما آخرين كثر

لماذا بحق الله يتم تدمير أشخاص نظرا لاختلاف إيديوليجياتهم عن تلك التي تتبناها الطبقة الحاكمة، إنني لا اتصور مطلقا أن يتم حبس شخص والحجر على ممتلكاته دون أن يلقى المحاكمة الطبيعية التي يكفلها له القانون، إن ذلك يتسبب في ضياع الكثيرين وإفقادهم حب الوطن الذي ولدوا على أرضه وتربوا على حبه والدفاع عنه والعمل من أجل مصلحته. بل إن ما أخرج عيناي من مقلتيهما حنقا وغضبا أن رأيت في نفس يوم إعلان سحق مجموعة من الأشخاص، "الأبرياء وفقا للقضاء المدني"، قرارا يفيد ببراءة جميع المتهمين في قضية أكياس الدم الفاسدة، وهو القرار الذي أثار دهشة المتهمين أنفسهم وفقا لجريدة الأهرام الحكومية

إليك يا أختي أرسل لك ولأهلك دعواتي وصلواتي كي تنتهي الأزمة وينجلي الهم والحزن اللذان تشعرون بهما واللذان أشاطركم إياهما

الجمعة، أبريل 11، 2008

Facing Jail

I heard that an Egyptian activist named Esraa, whose profile picture looks so innocent, has been detained due to her call on facebook to participate in the strike that has been organized last week. This is very bad, I am concerned about our freedom, may be I am going to be detained also for writing something in my blog which the authorities think is offending to them. Why are they using such a totalitarian acts against the activists! A country with no opposition is not a country, it is a big jail instead. Officials should be quite sure that not all their opponents are traitors working for the sake of other countries. Most of them are patriots whom are concerned about their country's future.
We have to admit that Egypt is facing a lot of problems in all aspects; from economy, to politics. Thus, we need to stick together instead of confronting each other. However, strike is not an offensive thing, it is a legitimate right when it is about raising an alert to the persons in charge of this country that the situation is not good at all, you have to fix it, or let others try their best.
Please, give us a little hope for a better future.

الجمعة، مارس 28، 2008

wilders so-called movie

I decided to watch the movie produced by geert wilders (with no capital letters), in which he attacks Islam as a religion, trying to provoke us "Muslims" to retaliate, so that he can emphasize to the ordinary people in the West the message behind Fitna.His project appeared to be non-sense; a low quality film produced and directed by amateurs. It doesn't worth international media coverage. In fact, it deserves nothing at all. We should not give him or his movie a sh@#. We have to protest against the movie by producing a similar one that shows the brutality, atrocities, and crimes that have been committed against Palestinians, Iraqis, Albanians, Afghans and others. A movie that shows the true meaning of Islam and its tolerant message.
The main crucial thing in wilders' film is that he accused Islam of being a religion of hate and terrorism. This is an obvious racism, he should be prosecuted for this. In this regard, I salute the move taken by the Netherlands Muslim Union, to sue this guy for the piece of sh@# he produced, instead of just marching in protest against his film.
The only thing that I fear is that when people watch a movie based on emotional scenes like Fitna, they will believe it without searching for an objective point of view.

الأربعاء، مارس 26، 2008

قناة الجزيرة

لا شك أن قناة الجزيرة لعبت دورا هاما في المشهد الإعلامي العربي والدولي، فلأول مرة يتميز العرب في مجال من مجالات الحياة المعاصرة، إنها بحق فخر لكل عربي ومسلم، لا جدال في ذلك. ولننتظر لنعرف ما ستحققه قناة الجزيرة الدولية الناطقة باللغة الإنجليزية، إنني أشاهدها من آن لآخر، وأشعر بالفرق في سياستها التحريرية عن القناة العربية، ولكن مازلت لا أستطيع أن أعرف ما إذا كان المشاهد الغربي يراها، وهل يتأثر بها، وهو الهدف الرئيسي منها، فجمهورها الرئيسي هو الغرب. إنها تجربة يجب على باحثي الإعلام في العالم العربي دراستها علميا بطريقة منهجية، وهو ما أتمناه من كل قلبي، إذ أن الدراسات الإعلامية العربية الجادة مازالت تحبو

المهم، كنت أشاهد الجزيرة أول أمس كالعادة، وفوجئت بكم الاهتمام الذي توليه إدارة القناة لزيارة الرئيس مبارك إلى روسيا، وهو ما يتناقض مع عداء الجزيرة التقليدي للقاهرة، إلا أن دهشتي لم تدم طويلا، وحل الغضب بكافة أشكاله محلها. إنها إحدى المرات القليلة التي يثار فيها حنقي بهذا الشكل، والسبب أن القناة المبجلة كتبت عنوانا رئيسيا للزيارة هو "روسيا .. بوابة الفقراء النووية" والمفاجأة أنني حين علقت على هذا العنوان، وجدت من حولي يشيرون إلى أنه لا يعيبه شيء، فنحن فقراء بالفعل، وهذا حقيقي إلى حد ما، لكن أن يكتب العنوان بهذا الشكل إنما يعد وقاحة مبتذلة من كاتب السكريبت وإدارة القناة

الجزيرة علامة مضيئة في سماء عالمنا العربي والإسلامي، واتمنى أن أعمل بها يوما ما، فهي مدرسة إعلامية متميزة استطاعت أن تثبت جدارتها في فترة زمنية بسيطة للغاية، لكن هذا لا يعني أن انتقادها يدخل في إطار المحرّمات


الجمعة، فبراير 15، 2008

Ibda'a

One month and a half passed since I won the Ibda'a Media Awards in journalism, offered by Dubai Media City, in partnership with leading media organizations around the globe. I had a wonderful experience in Dubai; meeting new friends from different countries, having fun, and of course winning the award in journalism. The prize does matter to me for sure, but the people I met there are the most important. It was a four-day trip, but seems as we stayed with each other for a month or more.
TO ALL MEMBERS OF IBDA'A 2007, I LOVE you!

The award is an internship in the CNN. This will be my first time to be exposed to the international arena, and this has been always my goal. Wow! Totally enthusiastic about it, a life shot which I should take advantage of. I am blessed, and I have to be grateful.